الرؤية
نرى أن العمارة وسيلة لتعزيز كيفية الحياة وتنمية الثقافة. ولذلك ترتبط تصميماتنا باشكالية التراث والبيئة والجغرافيا. ونميل إلى استخدام التكنولوجيات والمواد المناسبة طبقا للظروف الخاصة بكل مشروع. فالعمارة الجيدة هى تفسير تحليلى لاحتياجات وأحلام العملاء المحيطة.
نشأت مجموعتنا للاستشارات الهندسية عام ١٩٥٦م تحت اسم “جمال بكرى وزملاؤه”. وتم إعادة تشكيلها ١٩٩٩م كشركة مصرية محدودة (ش.م.م.) طبقا لقانون ١٥٩ لسنة ١٩٨٣ باسم “معمار للاستشارات الهندسية”. وقد كان هذا التحول ليس فقط لتوسيع قاعدة الشركة وتقويتها للقيام باستشارات عالمية ولكن أيضا قامت بتوسيع مجال خبرة الشركة وتحويل الممارسة للمهنة من الكيان الفردى لديناميكية المجموعة. وتستهدف الشركة المشاريع التى تساعد على التنمية الشاملة المستدامة والحفاظ على التراث والتنوير الثقافى من خلال تعزيز نوعية الحياة. وقد قمنا بمشروعات مسئولة عن التصميم المعمارى والعمرانى و تنسيق المواقع والتجديد والارتقاء الحضرى وإعادة تأهيل واستخدام المبانى التاريخية. وكذلك تصميم المعارض واعداد سيناريوهات العرض المتحفى.